رداً على طرد الولايات المتحدة موظفين ضمن البعثة الدبلوماسية الروسية في واشنطن، وزير الخارجية الروسي يعلن قرار روسيا طرد دبلوماسيين أميركيين وفرض عقوبات على مسؤولين.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قرار روسيا طرد دبلوماسيين أميركيين وفرض عقوبات على مسؤولين، مضيفاً أن "موسكو نصحت السفير الأميركي بالعودة إلى واشنطن".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحافيين "سنرد على هذه الخطوة عبر اتّخاذ إجراءات مماثلة. سنطلب من عشرة دبلوماسيين أميركيين في روسيا المغادرة". كما أشار إلى أن كبير مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مجال السياسة الخارجية يوري أوشاكوف نصح بأن يغادر السفير الأميركي جون سوليفان إلى واشنطن لإجراء "مشاورات جدية".

وذكر أن روسيا ستنشر في وقت لاحق الجمعة قائمة بالمسؤولين الأميركيين الذين سيتم إدراجهم على القائمة السوداء.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد علقت على العقوبات الأميركية التي تم الإعلان عنها، أمس الخميس، ضد روسيا، بالقول إن هذه العقوبات "لا تستجيب لمصالح الشعبين".

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إلى أن إجراءات إدارة الرئيس الأميركي جو بادين "لا تعكس اهتمام واشنطن في تطبيع العلاقات".

من جهته، قال نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جاباروف في وقت سابق اليوم إن بلاده سترد بالمثل على طرد موظفين ضمن البعثة الدبلوماسية الروسية في واشنطن.

روسيا تقرر طرد خمسة دبلوماسيين بولنديين
هذا وقررت روسيا أيضاً طرد خمسة دبلوماسيين بولنديين في خطوة تأتي بعد إعلان وارسو طرد ثلاثة دبلوماسيين روس تضامناً مع الإجراءات الأميركية ضد موسكو.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "لاحظنا السرعة التي لعبت بها وارسو لعبة الإدارة الأميركية في المطالبة برحيل ثلاثة دبلوماسيين روس"، مضيفة أنّه "في المقابل سيتم طرد خمسة دبلوماسيين بولنديين من روسيا".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن وقّع اليوم قراراً رئاسياً "يحدد عقوبات على روسيا لتدخلها في الانتخابات"، مضيفاً أنه "إذا واصلت روسيا التدخل في الديموقراطية الأميركية فسنتخذ خطوات إضافية".

وفي كلمة له حول روسيا، قال بايدن: "كنت واضحاً خلال حملتي الانتخابية وتعهدت بالرد على أيّ تدخل خارجي في الانتخابات، وأبلغت الرئيس بوتين مسبقاً بأننا سنرد على التدخل الروسي في الانتخابات".

وكالات