أكد محرم أينجا المرشح السابق لانتخابات الرئاسة التركية التي جرت في عام 2018 أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان شخص فاسد دمر البلاد في جميع المجالات.

وقال أينجا في حديث لقناة فوكس: “حتى إذا تركنا جانبا مغامرات أردوغان الخطيرة وفشله في السياسة الخارجية والتي خلقت لتركيا الكثير من المصاعب والمشكلات المعقدة نجده حول النظام في البلاد إلى نظام استبدادي ديكتاتوري وفاشي ووحشي بعد أن سيطر على الجيش والمخابرات والإعلام والقضاء الذي تحول إلى أداة يستخدمها ضد معارضيه الذين يلاحقهم في كل مكان لأنه شخص فاسد ولم يعد له أي صديق فقد غدر بأقرب المقربين منه”.

وشدد أينجا على أن أردوغان قام بتدمير كل القيم الاجتماعية والثقافية والأخلاقية والدينية وقال: “هذا النظام فاسد بكل المقاييس والمعايير وهو عدو الشعب بكل فئاته باستثناء أولئك المستفيدين والمتنفعين منه وقد دمر الزراعة والصناعة والثروة الحيوانية حيث تقوم تركيا بأراضيها الغنية باستيراد معظم المواد الزراعية والمنتجات الحيوانية”.

ولفت إلى أن أردوغان دمر الاقتصاد برمته وأوصل البلاد إلى حافة الإفلاس وذهب يستجدي 35 دولة ولكنها لم تقرضه دولارا واحدا لأنها لا تثق به وبقضائه ونظامه السياسي وسلوكه الشخصي “ما اضطره للتوسل إلى صديقه الأمير القطري الذي أقرضه 10 مليارات دولار ولكن بسعر خيالي هو 12.5 ليرة للدولار الواحد علما أن قيمة الدولار في السوق الداخلية 6.80 ليرات تركية”.

يذكر أن أينجا كان مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية في حزيران 2018 والتي فاز فيها أردوغان بنسبة 52.4  بالمئة حيث أكدت المعارضة آنذاك أن أردوغان قام بتزوير النتائج.