تم اليوم السبت ولاول مرة نشر صورة منفذ عملية التخريب في منشاة نطنز لتخصيب اليورانيوم يوم الاحد من الاسبوع الماضي.

وكشفت القوى الامنية عن هوية هذا العنصر المدعو رضا كريمي الذي كان قد هرب الى خارج البلاد قبل وقوع الحادث.

وتتم في الوقت الحاضر متابعة الاجراءات اللازمة للقبض عليه واعادته الى البلاد عبر السبل القانونية.

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي قد اعلن يوم الاحد الماضي عن وقوع عملية تخريبية في جزء من شبكة توزيع الكهرباء في منشاة "الشهيد مصطفى احمدي روشن" للتخصيب في نطنز.

وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في هذا الصدد: ان الصهاينة يريدون الانتقام من الشعب الايراني ازاء النجاحات في مسار رفع اجراءات الحظر الظالمة الا اننا لن نسمح بذلك وسننتقم من الصهاينة على ذلك.

ويوم الثلاثاء من الاسبوع الماضي اعلن مساعد الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي في فيينا ومن ثم اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بدء ايران التخصيب بنسبة 60 بالمائة.

قناة العالم الايرانية