أعلن رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن المجلس تلقى إشعارين من المحكمة الدستورية العليا بتقديم عبدالله سلوم عبدالله ومحمد فراس ياسين رجوح طلبين إلى المحكمة بترشيح نفسيهما لمنصب رئيس الجمهورية.

وذكر رئيس مجلس الشعب في الجلسة الثانية من الدورة الاستثنائية الثانية أن المجلس استناداً إلى أحكام دستور الجمهورية العربية السورية وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية تلقى كتاباً من المحكمة الدستورية العليا تبلغه فيه عن تقدم عبدالله بن سلوم عبدالله والدته فريدة خلف تولد قره مزرعة 4-3-1956 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وسجل طلبه في السجل الخاص بالطلبات لدى المحكمة برقم 1 تاريخ 19-4-2021 ليتسنى للسادة أعضاء مجلس الشعب أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما إذا رغبوا في تأييد المرشح المذكور.

كما أعلن رئيس مجلس الشعب أمام الأعضاء أن المجلس تلقى أيضاً كتاباً من المحكمة الدستورية العليا تبلغه فيه بتقدم محمد فراس بن ياسين رجوح والدته نوال حيدر تولد دمشق 13-6-1966 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وسجل طلبه في سجل المحكمة الخاص بالترشيحات برقم 2 تاريخ 19-4-2021 ليتسنى للسادة أعضاء مجلس الشعب أخذ العلم بذلك بممارسة حقهم الدستوري فيما اذ رغبوا بتأييد المرشح المذكور.

وكان صباغ أعلن أمس فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية تطبيقاً لأحكام الدستور اعتباراً من اليوم الاثنين الـ19 من نيسان داعياً الراغبين بالترشح إلى تقديم طلبات الترشيح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تنتهي بنهاية الدوام الرسمي من يوم الأربعاء الـ28 من نيسان 2021.