أعلن سفير الولايات المتحدة لدى روسيا جون ساليفان اليوم أنه يعتزم خلال هذا الأسبوع المغادرة إلى واشنطن للتشاور حول العلاقات بين البلدين مشيراً إلى أنه يعتزم العودة إلى موسكو في غضون أسابيع قليلة.

ونقلت سبوتنيك عن ساليفان قوله: “أنا واثق أنه سيكون من المهم إجراء محادثات مباشرة مع زملائي الجدد في إدارة الرئيس جو بايدن في واشنطن حول الوضع الحالي للعلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة” موضحاً أنه سيعود إلى موسكو خلال الأسابيع المقبلة قبل انعقاد اللقاء المرتقب بين الرئيسين فلاديمير بوتين وبايدن.

وفرضت الولايات المتحدة يوم الخميس الماضي عقوبات جديدة على روسيا طالت 32 كياناً وشخصية روسية كما حظرت واشنطن على شركاتها الشراء المباشر لسندات الدين الروسية الصادرة عن البنك المركزي أو صندوق الثروة الوطني أو وزارة المالية الروسية كما أعلنت أنها ستطرد 10 أشخاص من موظفي البعثة الدبلوماسية الروسية.

من جانبها أعلنت روسيا اتخاذ إجراءات مضادة يتم بموجبها طرد 10 دبلوماسيين أمريكيين من البلاد وتدابير أخرى مؤكدة أن هذه الخطوات تمثل فقط جزءاً من إمكانيات الرد المتوافرة لديها.