الحاكم الجديد لمصرف سوريا المركزي، عصام هزيمة، يحمل دكتوراه في القانون الدولي الخاص باختصاص قانون التجارة الالكترونية، فمن هو؟ وهل يستطيع السيطرة على ارتفاع سعر صرف الليرة السورية؟

يملك الحاكم الجديد لمصرف سوريا المركزي، عصام هزيمة، خبرة مالية ومصرفية تراكمت خلال السنوات الماضية، بالخصوص خلال فترة عمله نائباً للحاكم قرفول الذي تمّ إعفاؤه قبل فترة.

وتكللت تلك الخبرة بترؤسه لجنة خبراء، وضعت هذه اللجنة مجموعة من الإجراءات الخاصة بضبط سعر الصرف فس سوريا، واستطاعت خلال الأسابيع الماضية تخفيض سعر الصرف، ومازالت حتى الآن متجه بمزيد من الإجراءات التقنية والمالية حيث أن سعر الصرف ينحو باتجاه 2500 ليرة سورية.

يحمل الحاكم الجديد لمصرف سوريا دكتوراه في القانون الدولي الخاص باختصاص قانون التجارة الالكترونية، وماجستير في القانون الاقتصادي من جامعة مرسيليا، ودبلوم في القانون الدولي من جامعة دمشق.

وقبل أيام، وبعد إجراءات المصرف المركزي السوري للسيطرة على سعر الصرف وإعادة الدولار إلى القنوات الرسمية، ارتفع سعر صرف الليرة  في السوق الموازية.

وكان الرئيس  بشار الأسد أكّد في وقت سابق، وجود معركة تقاد من الخارج ضد الليرة السورية، داعياً إلى معاقبة التجار المتربحين من انهيار العملة المحلّية.

وأشار الرئيس الأسد في اجتماع حكومي إلى أن "مجموعة الإجراءات والتشريعات والقوانين التي صدرت في الآونة الأخيرة للتخفيف عن المواطن تؤكد فكرة أنه لا يوجد شيء مستحيل".