أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن زيادة القدرات العسكرية الروسية في الجنوب والجنوب الغربي للبلاد يأتي ردا على تحركات الناتو على الحدود، ومحاولته عرقلة الاستقرار في بلدان القوقاز والشرق الأوسط.
وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال اجتماع عقدته الوزارة، إن “محاولات حلف شمال الأطلسي عرقلة بسط الاستقرار في عدد من دول الشرق الأوسط وجنوب القوقاز تجبرنا على اتخاذ إجراءات متكافئة للردع الاستراتيجي وزيادة القدرات القتالية لقوات المنطقة العسكرية الجنوبية”.
وكشف شويغو أنه تم خلال العام الماضي تزويد القوات الروسية في هذه المناطق بأكثر من 3200 قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة، ووصلت نسبتها في الوحدات والتشكيلات العسكرية نحو 70%”.
وفيما يخص الحدود الأوكرانية، قال شويغو إن “الأوضاع في الاتجاه الجنوبي الغربي الاستراتيجي لا تزال صعبة بسبب محاولات بعض الدول زيادة الوجود العسكري عند حدود روسيا”.

المصدر : وكالات