قالت تنسيقيات المسلحين إنّ "قسد" بدأت بإزالة عددٍ من حواجزها شمال دير الزور، للبدء بتشكيل حواجز مشتركة وكبيرة في مداخل ومخارج المدن فقط.
وأضافت التنسيقيات أنّه تم إزالة حواجز "السجر، الحجنة ورويشد" شمال دير الزور.
 كما نقلت معدات الحواجز باتجاه ناحية الصور، حيث بدأت عمليات توسيع حاجز "مفرق البصيرة" بغرف مسبقة الصنع.
وبحسب مسؤول أمني لتنسيقات المسلحين، فإنّ جميع الحواجز سيتم إزالتها في مناطق دير الزور، وسيتم الاكتفاء بالحواجز غير الثابتة "الطيارة"، على أن يشترك في الحاجز الواحد كلاً من "جهاز الأمن الداخلي الأسايش"، "الشرطة العسكرية"، "شرطة المرور" و"قوات من المجلس العسكري" التابعين لـ "قسد".
وتعتبر هذه الخطوة مفاجئة بشكل كبير، خاصة في ظل تزايد عمليات تنظيم داعش مؤخراً، في مناطق سيطرة "قسد" بدير الزور.