شهدت ولاية نورث كارولينا الأمريكية اليوم مقتل رجل من أصول افريقية على يد الشرطة وسط القلق المتزايد والسخط بشأن حوادث إطلاق النار المميتة التي يقوم بها أفراد الشرطة في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن تومي ووتن شريف مقاطعة باسكوتانك قوله “إن أحد الشرطيين أطلق النار على (أندرو براون) في اليزابيث سيتي خلال تنفيذ مذكرة بحث بحقه ما أدى الى مقتله موضحاً أن مكتب التحقيقات في ولاية نورث كارولينا سيتولى التحقيق في هذه القضية”.

من جهتها نقلت قناة دبليو آيه في واي التلفزيونية عن سكان في المنطقة قولهم إن براون حاول الفرار بسيارته من الشرطة ولكن أحد أفرادها أطلق النار عليه ما أدى الى مقتله مضيفة أن براون في الأربعين من عمره وأب لعشرة أطفال.

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل الأمريكي من أصول افريقية جورج فلويد الذي أثار مقتله العام الماضي موجة من الغضب والاحتجاجات التي عمت جميع انحاء الولايات المتحدة.