كشفت دراسة جديدة أن إضافة المزيد من الفطر "المشروم" إلى الوجبات الغذائية اليومية يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

وفي الدراسة الحديثة، التي تُضاف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على فوائد الفطر، أجرى خبراء أمريكيون تحليلاً لـ 17 دراسة عن السرطان نُشرت في الفترة من 1966 إلى 2020 لتحديد الصلة بين استهلاك الفطر والمرض، بحسب ما جاء في تقرير لصحيفة The Daily Mail البريطانية. 

ووجد الفريق، من معهد ولاية بنسلفانيا للسرطان، أن تناول 18 جرامًا فقط من الفطر- ما يعادل حبة واحدة من متوسطة الحجم- يقلل من خطر الإصابة بالمرض بنسبة 45 في المائة.

وقال مؤلف الدراسة جون ريتشي، أستاذ علوم الصحة العامة وعلم العقاقير في معهد ولاية بنسلفانيا للسرطان: "تقدم هذه النتائج بشكل عام أدلة مهمة على الآثار الوقائية للفطر ضد السرطان".

وأضاف البروفيسور ريتشي إنه من المهم ملاحظة أن 18 جرامًا هو "تقدير تقريبي للغاية" - على الرغم من أن البيانات تشير إلى أنه كلما زاد عدد الفطر الذي نتناوله، قل خطر الإصابة بالسرطان.

يشار إلى أن العديد من الدراسات ربطت سابقًا تناول الفطر بتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا وعنق الرحم.

يُعرف الفطر بأنه مصدر جيد للبروتينات والفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة، وله تاريخ طويل من الاستخدام في الأدوية الآسيوية ولكن فوائدها الصحية المحتملة لم تظهر إلا في العقود الأخيرة.

وكالات