يحتوي البيض النيء على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والأحماض والأملاح التي تفيد الجسم وتغذيه بمكونات يحتاجها.

ويتبع الجميع في تناول البيض طرقا مختلفة في طهيه مثل السلق أو القلي أو الخلط مع مكونات غذائية أخرى، ولكن ماذا لو تناولنا البيض نيئا؟.


نشر موقع "ويب طب" دراسة تتناول فوائد شرب البيض وأكله نيئًا وأضراره، وشرح القيمة الغذائية الموجودة في البيض النيء.
وبحسب الموقع الذي يختص بالشأن الطبي والصحي، تحتوي البيضة النيئة الكبيرة، والتي تزن 50 غرام، على المواد والعناصر الغذائية التالية:

72 سعرة حرارية.

6% من الحصة الموصى بها يوميًا من حمض الفوليك.

22% من الحصة الموصى بها يوميًا من السيلينيوم.

9% من الحصة الموصى بها يوميًا من فيتامين أ.

7% من الحصة الموصى بها يوميًا من فيتامين ب12.

8% من الحصة الموصى بها يوميًا من فيتامين ب5.

10% من الحصة الموصى بها يوميًا من الفسفور.

147 ملغرام من فيتامين الكولين.

6 غرام من البروتينات.

5 غرام من الدهون.

وتشمل مكونات البيض نسبة عالية من الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والقليل من فيتامين د، ويشار إلى أنه غني باللوتين وهو أحد مضادات الأكسدة الهامة للجسم. 

وتتركز معظم هذه المكونات الغذائية في صفار البيض، بينما يتكون بياض البيض في غالبيته من بروتين.

هل من الممكن تناول البيض النيء؟ 

يتناول بعض لاعبي الرياضة البيض النيئ من خلال خلطه مع عصائر الفواكه والحليب لزيادة نسبة البروتين المكتسب، ولكن وفقا لتوصيات وزارة الزراعة الأمريكية، لا ينصح بشرب أو أكل البيض نيئًا بشكل عام، ولكن من الممكن تناول البيض الذي خضع لعمليات بسترة عالية الجودة بهيئته النيئة دون طهي.