أصيب عدد من جنود الاحتلال التركي ومرتزقته بانفجار عبوة ناسفة استهدف رتلاً لهم مساء اليوم في منطقة الباب التي تحتلها قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر محلية لـ سانا أن عبوة ناسفة انفجرت مساء اليوم أثناء مرور رتل لقوات الاحتلال التركي ومجموعة من مرتزقته بالقرب من معسكر لإرهابيي ما يسمى “أحرار الشرقية” الموالين للنظام التركي على طريق الراعي في منطقة الباب ما أدى إلى إعطاب آلية للاحتلال وإصابة عدد من جنوده ومرتزقتة.

ولفتت المصادر أن قوات الاحتلال التركي والإرهابيين الموالين لها فرضوا طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي ومكثف لإبعاد عشرات المدنيين الذين توجهوا إلى مكان الانفجار.

وتصاعد الاقتتال فيما بين مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية في المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال ومرتزقته بريف حلب واتخذ شكل الاغتيالات المتبادلة حيث قتل في الخامس عشر من الشهر الجاري أحد إرهابيي ما يسمى “شرطة عفرين” في منطقة الباب وذلك بعد أقل من ساعتين على اغتيال أحد إرهابيي ما يسمى “قوى الشرطة والأمن العام” في المدينة أيضاً.

وتنتشر في المناطق التي تسيطر عليها مجموعات إرهابية مدعومة من النظام التركي مظاهر الفوضى والانفلات الأمني نتيجة صراعات تجري بين تلك المجموعات الإرهابية ومتزعميها لاقتسام النفوذ والتحكم بمصير المدنيين حيث سبق أن شهدت مدينة الباب عدة انفجارات بسيارات ودراجات مفخخة على مدى الأشهر الأخيرة.