موظف في أحد المستشفيات الإيطالية يتغيب عن العمل لمدة 15 عاماً ويستمر في تلقي راتبه الشهري، كيف تمكّن من ذلك؟.. إليكم التفاصيل.

استطاع أحد عمال القطاع العام الإيطاليين الذي وصفته الصحافة بـ"ملك الغائبين" تحطيم الرقم القياسي الوطني عبر التغيّب عن العمل لمدة 15 عاماً.

الشرطة الايطالية أوضحت أن الموظف الذي يعمل في مستشفى بوليسي سياتشيو في مدينة كاتانزارو في ولاية كالابريا، استمر في تلقي راتبه الشهري البالغ حوالى 538 ألف يورو على الرغم من عدم حضوره للعمل منذ عام 2005.

وفي السياق، يواجه الموظف البالغ من العمر 67 عاماً تهماً بـ "إساءة استخدام المنصب والتزوير والابتزاز". 

ويطال التحقيق الرسمي 6 مديرين للاشتباه في أنهم لعبوا دوراً في تمكينه من التغيّب.

وتسنى للشرطة معرفة التفاصيل والأدلّة اللازمة من سجلاّت الحضور والرواتب بالإضافة إلى إفادات الشهود من زملاء الموظف الغائب.

وفي عام 2005، زُعم أن الرجل وجّه تهديدات ضد مدير المستشفى لمنعه من تقديم تقرير تأديبي بسبب تغيّبه.