أعرب الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين عن أعمق مشاعر الحزن والعزاء بضحايا حادث الحريق المفجع الذي اندلع في مستشفى ابن الخطيب العراقي المخصص لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الوزير المقداد في رسالة وجهها إلى فؤاد حسين وزير خارجية العراق أن سورية حكومة وشعباً تعرب عن خالص التعازي والمواساة إلى جمهورية العراق الشقيقة بضحايا الحادث الأليم الناجم عن الحريق وتؤكد تضامنها مع جمهورية العراق في هذا المصاب معبراً عن ثقة سورية بأن العراق سيتمكن من تجاوز هذا المصاب الذي حصد أرواح الأبرياء داعيا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى.