استشهد طفلان شقيقان اليوم إثر انفجار جسم غريب من مخلفات التنظيمات الإرهابية بمدينة دوما بريف دمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق لمراسلة سانا أن الطفلين 11 و4 أعوام كانا يلعبان بجانب طريق الماكسر في مدينة دوما عندما انفجر جسم من مخلفات الإرهابيين ما أدى الى استشهادهما على الفور.

وكان طفل في الثالثة عشرة من عمره أصيب بشظايا عدة في جسمه منتصف الشهر الجاري جراء انفجار جسم غريب من مخلفات الإرهابيين في المدينة.

وتعمل وحدات من الهندسة في الجيش العربي السوري منذ تحرير الغوطة الشرقية قبل ثلاث سنوات بشكل دؤوب على رفع وإزالة مخلفات الإرهابيين من ذخائر والغام وعبوات ناسفة حيث فجرت مئات الأطنان لتأمين سلامة المدنيين وممارسة حياتهم وأعمالهم بشكل أمن.