دعا حزب الوطن التركي إلى إغلاق قاعدتي “إنجرليك” و”كوراجيك” الأمريكيتين في تركيا والتعاون مع سوريا والاعتراف بشبه جزيرة القرم جزءا من روسيا، ردا على اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بإبادة الأرمن.
وخلال تجمع نظمه حزب الوطن اليساري أمام مبنى السفارة الأمريكية في أنقرة امس الاثنين، قرأ أمينه العام أوزغور بورصالي بيانا للصحافة، دعا فيه أيضا السلطات التركية إلى طرد العسكريين الأمريكيين من القواعد العسكرية التركية في العراق.

وتابع: “ينبغي تكثيف الاتصالات الدبلوماسية مع روسيا وإيران وأذربيجان من أجل الاعتراف المشترك بالجمهورية التركية لشمال قبرص وشبه جزيرة القرم، وإقامة تعاون عسكري مع السلطات السورية لتدمير حزب العمال الكردستاني كجزء من عملية عبر الحدود، وفي غضون 15 يوما”.

وقال المكتب الإعلامي لحزب الوطن لوكالة “نوفوستي” الروسية إن الحزب نظم تجمعا أيضا أمام قنصلية الولايات المتحدة في اسطنبول ويخطط لفعاليات مماثلة في مدن تركية أخرى الأسبوع الجاري.

ونددت السلطات التركية بشدة إعلان جو بايدن اعتراف الولايات المتحدة بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في الدولة العثمانية، في سلسلة أحداث بدأت في 24 أبريل 1915.

وكان القادة الأتراك أعلنوا أكثر من مرة عدم اعتراف أنقرة بالسيادة الروسية على شبه جزيرة القرم التي أصبحت جزءا من روسيا بناء على نتائج استفتاء آذار مارس 2014.

وكالات