أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، أن العقوبات المفروضة ضد المسؤولين الأوروبيين من قبل روسيا غير مقبولة، ولا تستند إلى أساس، وموجهة ضد الاتحاد الأوروبي بأكمله.

  وجاء في بيان رؤساء ثلاثة مؤسسات أوروبية (المجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية): "نحن ندين بأشد العبارات قرار السلطات الروسية بمنع 8 من
وأضاف البيان: "إن هذه الخطوة موجهة ضد الاتحاد الأوروبي بأكمله، وليس ضد الأشخاص المذكورين فحسب".
وأكد البيان على أن "الاتحاد الأوروبي يحتفظ بحق اتخاذ التدابير المناسبة ردا على قرار السلطات الروسية".

يشار إلى أن الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخارفا، أعلنت في وقت سابق من مساء اليوم الجمعة أن وزارة الخارجية الروسية سلمت رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى روسيا، ماركوس إديرير، مذكرة بشأن الرد الروسي على خلفية عقوبات مجلس الاتحاد الأوروبي المفروضة في الثاني من شهر آذار/مارس الماضي ضد روسيا.

وكان مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أكد مؤخرا أن العلاقات مع روسيا وصلت إلى "أدنى مستوى لها"، مطالبا موسكو بتنفيذ التزاماتها وخفض التوتر بالمنطقة.

وقال بوريل، في كلمة خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، إن "علاقتنا مع روسيا تضعف وهي في الحد الأدنى بسبب الأحداث الأخيرة علي الحدود مع أوكرانيا ولأسباب كثيرة منها الأزمة الدبلوماسية مع التشيك وقضية المعارض أليكسي نافالني".

يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وبلدان الاتحاد الأوروبي، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وعودة شبه جزيرة القرم إلى الوطن الأم في مارس/آذار من عام 2014، وفرض الغرب عقوبات على روسيا.

سبوتنيك