قُتل أمريكي يبلغ من العمر 70 عاما على يد 60 ألف نحلة "شديدة العدوانية" أثناء جز العشب في تكساس، تم إدخال الزوجة إلى المستشفى بعد محاولتها إنقاذه.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن توماس هيكس كان يقص العشب عندما هاجمه النحل.

ودخل توماس في سكتة قلبية بعد تعرضه للسعات النحل القاسية، وتعرضت زوجته زوني، لعدة لسعات، وتم إخراجها من المنزل بعد أن وضع رجال الإطفاء عليها معداتهم لحمايتها من لسعات النحل الأخرى، وجرى نقلها إلى المستشفى.

وقع الهجوم في منزل بالقرب من بحيرة هوبارد كريك في مقاطعة ستيفنز، بتكساس، حيث تم إرسال إدارة إطفاء بريكنريدج إلى مكان الحادث.

وكان توماس يقص حديقته في فترة ما بعد الظهر، وربما كانت الضوضاء هي التي تسببت في الهياج الرهيب للنحل القاتل.

وقالت زوجته "زوني" ، إنها ذهبت لشراء البقالة قبل تعرض زوجها لهجوم النحل.

وأضافت: "قلت له عزيزي من فضلك لا تعود إلى المنطقة الخلفية، لأن النحل عاد إلى هناك، وقال" لن أفعل، أعدك".

وعندما عادت زوني إلى المنزل اكتشفت بسرعة أن زوجها كان يقفز ويصرخ مغطى بالنحل، وقالت: "أعني أنك لم تستطع حتى رؤية ظهره ورأسه بالكامل كان مغطى بالنحل القاتل".

اتصلت الزوجة بالطوارئ، كما أجرت الإنعاش القلبي الرئوي لزوجها قبل أن يأتى موظفو الطوارئ، ليتم لاحقا تأكيد وفاة توماس.

وكالات