قتل مسلح وأصيب آخر من ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي في هجوم نفذته فصائل شعبية على سيارة كانت تقلهم في منطقة اليعربية بريف الحسكة.

وذكرت مصادر محلية من ريف اليعربية أن الهجوم استهدف مساء اليوم بالأسلحة الرشاشة سيارة تقل مجموعة من مسلحي ما يسمى “الأمن العام” التابع لميليشيا “قسد” في محيط قرية الثامرية جنوب اليعربية ما أدى إلى مقتل مسلح من الميليشيا وإصابة آخر.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيا فرضت على الفور طوقاً أمنياً حول مكان الهجوم واستقدمت تعزيزات من عدة سيارات دفع رباعي وسيارة إسعاف.

وأصيب في السادس والعشرين من الشهر الماضي عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” في هجوم نفذته فصائل شعبية على أحد الحواجز المسلحة للميليشيا على طريق الهول بريف الحسكة الجنوبي.

وتتصاعد الهجمات ضد ميليشيا “قسد” في مناطق انتشارها في أرياف دير الزور والحسكة والرقة بالتوازي مع تصاعد درجة الرفض الشعبي لهذه الميليشيا المرتبطة بالمشروع الأمريكي في المنطقة وإمعانها في التضييق على الأهالي عبر سلسلة من الممارسات الإجرامية والتي واجهها الأهالي بمظاهرات احتجاجية طالبت بطرد الميليشيا من مناطقهم.