أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين في محادثات فيينا عباس عراقجي أنه تمت الموافقة خلال المحادثات حول الاتفاق النووي على رفع العقوبات عن عدة قطاعات في إيران على رأسها قطاع النفط.

وقال عراقجي في تصريحات للتلفزيون الإيراني اليوم إنه “تمت الموافقة على رفع العقوبات عن قطاعات الطاقة والقطاعات النفطية والمصرفية والبيتروكيماوية وأيضا شطب معظم الأسماء والشركات من قائمة العقوبات وإن المباحثات مستمرة بشأن البقية”.

وشدد عراقجي على ضرورة رفع الحظر وكل الإجراءات المتعلقة بالجانب المالي والمصرفي المفروضة على إيران استنادا إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها حتى الآن، مشيراً إلى وجود اتفاق في هذا الصدد.

وأضاف عراقجي إن المفاوضات لا تزال جارية لرفع الحظر المفروض على بعض الأفراد والمؤسسات الإيرانية، مشيراً إلى أنه تمت الموافقة على رفع معظمهم من قائمة الحظر وأن هناك آخرين ممن لا يزالون في القائمة لأسباب مختلفة وما زلنا نتفاوض من أجل تسوية هذا الجزء من القضية.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الإيراني أن الجولة الثالثة من محادثات فيينا “كانت مكثفة للغاية”، موضحاً أنها “جرت على مستويات وأشكال مختلفة والآن وصلت القضايا إلى مرحلة النضج سواء في القضايا المتنازع عليها أو في الأقسام التي نتشاركها ونتفق عليها”.

وقال عراقجي “لقد نضجت المناقشات وأصبحت أكثر وضوحا.. المسافات باتت أكثر دقة والاختلافات أوضح”.

وكانت إيران ومجموعة دول (أربعة زائد واحد) اعلنتا في وقت سابق اليوم تحقيق تقدم في ختام الجولة الثالثة من مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي التي انعقدت على مدى خمسة أيام في العاصمة النمساوية فيينا برئاسة مندوب الاتحاد الأوروبى أنريكى مورا.