تأهل منتخبا سورية لكرة السلة للأشبال والشبلات لتحت الـ15 عاماً اليوم إلى نهائيات كأس العالم لتحدي المهارات الفردية بعد حلولهما وصيفين لمجموعتيهما في التصفيات الآسيوية المؤهلة المقامة عبر الإنترنت بإشراف الاتحاد الدولي للعبة.

وجاء منتخبنا بفئة الأشبال ثانياً في مجموعته برصيد 7 نقاط متساوياً مع منتخب الصين المتصدر متخلفاً عنه بفارق التسجيل علماً أن منتخبنا فاز على منتخب الصين ذهاباً وخسر إياباً وفاز على منتخب تاهيتي ذهاباً وإياباً كما جاء منتخبنا لفئة الشبلات ثانياً في مجموعته بعد فوزه على الصين إياباً وخسارته ذهاباً وفوزه على الأردن ذهاباً وخسارته إياباً ليصبح رصيده 6 نقاط بعد الصين الأول بـ8 نقاط علماً أن نظام البطولة ينص على تأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم.

وفي تصريح لـ سانا أكدت رئيسة اللجنة المنظمة للبطولة وعضو اتحاد كرة السلة المؤقت سلام علاوي أن مسابقة المهارات الفردية حديثة العهد وفور تبلغنا بالبطولة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم اجتمعنا بممثلين عن اللجان الفنية الفرعية من خلال ورشات عمل للتعريف بالمسابقة الجديدة وقوانينها وطريقة تنظيمها وكيفية احتساب نقاطها من أجل تطبيقها في البطولات الفرعية في المحافظات لانتقاء الأميز لصفوف المنتخب.

وأضافت علاوي أنه تم انتقاء أفضل عشرة لاعبين وعشر لاعبات للانضمام للمنتخب وبدؤوا التدريب في محافظاتهم بإشراف مدربين مختصين ثم خضعوا لمعسكر مغلق في دمشق لمدة يومين حيث تم إعطاؤهم كل الملاحظات لتلافي السلبيات وتطبيق كل الحركات بالشكل الصحيح.

ويتألف منتخبنا لفئة الاشبال من سليمان حيدر ويحيى مستو ويوسف كلش وتيم الدسوقي ويوسف سودا ومحمد شفقي وطلال كوجان وعيسى علي ونعيم ماردللي ولؤي عزاوي بإشراف مدير المنتخب محمد أبو سعدى والمدرب نديم زرز والإداري طاهر جلبي والمعالج خالد ظاظا.

وضم منتخبنا لفئة الشبلات كلاً من اللاعبات ساندرا سفر ولونا عياش وليلى حسن آغا ولينا حسن آغا وسرى دواليبي وشهد دادا وجود زرز وزينة الحاج زين وهديل مقداد وزينة بكور بإشراف مديرة المنتخب زينة نصار والمدرب يحيى ساعي والإدارية هنادي علوش.

وراقب البطولة مندوب الاتحاد الآسيوي المراقب الدولي وفيق سلوم بينما أشرف على التحكيم كل من جورج كوشكريان وأحمد المحمد حكمي ساحة وسليم أبو سلمان وخلود هناوي وعبد الرحمن عتيق وإليسا حموي وداليا الشامي “حكام طاولة”.

يشار إلى أن لعبة المهارات الفردية يشارك فيها فريق من خمسة لاعبين بطريقة التتابع وبانتهاء مشاركة اللاعب الخامس تحسب نتيجة الفريق وتتضمن المنافسات أربع محطات ينتقل خلالها اللاعب فالبداية من المرحلة الأولى التمرير ثم المحاورة بين خمسة أقماع فالتسديد من خط الرمية الحرة وأخيراً التسديد من خط الثلاثية وبنهاية مشاركة اللاعبين الخمسة تحسب علامة الفريق على شكل درجات مع مراعاة الزمن الذي استغرقه لاعبو الفريق في محاولاتهم.