أصدر النظام القضائي التابع للنظام التركي أحكاماً بالسجن على ثلاثة من النواب المعارضين بعد إسقاطه الحصانة البرلمانية عنهم.

ووفق وكالة أنباء الأناضول الناطقة باسم النظام التركي فقد أصدرت المحكمة أحكاماً بالسجن لمدة ست سنوات وثلاثة أشهر وتسع سنوات على التوالي بحق النائبين في حزب الشعوب الديمقراطي ليلى جوفين وموسى فاريسوجولاري بعد أن وجهت لهما تهمة الارتباط بمنظمة إرهابية.

كما قضت المحكمة بسجن بربر أوغلو من حزب الشعب الجمهوري لمدة خمس سنوات وعشرة أشهر بذريعة الكشف عن أسرار حكومية.

وانتقد مقرر البرلمان الأوروبي الخاص بتركيا ناتشو سانتشيث آمور تحرك النظام التركي ضد النواب الثلاثة مؤكداً أن إسقاط عضويتهم من البرلمان “خطوة مثيرة لمزيد من القلق ضمن ما تبدو أنها سلسلة تحركات مستمرة ضد المعارضة”.

ويواصل رئيس النظام التركي حملة القمع والاعتقالات بحق المعارضين لسياساته مخترعا كل الذرائع والاتهامات المفبركة وزادت عمليات ملاحقة خصومه بعد إحكام سيطرته على الجهاز القضائي.