أعربت وزارة الدفاع الروسية عن قلقها من تكثيف “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة لأعمال نقل المعدات العسكرية إلى مناطق انتشاره في الجزيرة السورية.

وأشار مركز التنسيق الروسي في حميميم إلى أن تحالف واشنطن كثف في الآونة الأخيرة “حدة النقل الجوي للبضائع العسكرية والتحركات البرية للقوافل العسكرية إلى المنطقة الشرقية للجمهورية العربية السورية الأمر الذي يبعث للقلق”.

ولفت المركز الروسي إلى “مثل ذلك التحشيد العسكري بالتزامن مع الوضع الاقتصادي والاجتماعي الطارئ الناجم عن الحصار الأمريكي الخانقة يسبب ضررا بالغا لفرص الحل السياسي للأزمة في سورية”.

وجددت روسيا في وقت سابق اليوم التأكيد أن الوجود العسكري الأمريكي في سورية غير شرعي وانتهاك للقوانين الدولية.