اختطف مسلحون موالون للجيش الأمريكي عضو قيادة فرع الحسكة لـ (حزب البعث العربي الاشتراكي) 

وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة أن مسلحي تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي، يستمرون لليوم الثاني على التوالي باختطاف عضو قيادة فرع (حزب البعث العربي الاشتراكي) في محافظة الحسكة رئيس مكتب التنظيم فيه.

وكان مسلحو التنظيم الموالي للجيش الأمريكي، قد اختطفوا أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي مع مجموعة من أعضاء قيادة الفرع، في عمليتين منفصلتين بمدينتي الحسكة والقامشلي شمال شرقي سوريا يوم أمس الخميس 6 ايار/مايو.

وبين المراسل أن مسلحي "الأسايش"، الذراع الأمني لتنظيم "قسد" اختطفوا أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي وأمين شعبة ريف القامشلي في الشارع العام (الكورنيش) بمدينة القامشلي، في حين قاموا باختطاف باقي أعضاء قيادة الفرع بمدينة القامشلي وعند مدخل مدينة الحسكة الشمالي أثناء تجهزهم للسفر إلى دمشق عبر مطار القامشلي.
وفي تصريح لـ"سبوتنيك"، أكد أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في الحسكة، المهندس تركي عزيز حسن، أن "ميليشيا "الأسايش" أفرجت عنهم بعد ساعات من الاختطاف القسري، وذلك بعد نقلهم إلى مكان مجهول في مدينتي الحسكة والقامشلي وبقوة السلاح".

وبين حسن أن "الأسايش" مازالت تستمر باختطاف عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالحسكة رئيس مكتب التنظيم، فواز العلي، وأنهم لا يعرفون عن مصيره شيء وهم يجرون اتصالات مع جميع الجهات بما فيها القوات الروسية في قاعدة القامشلي للإفراج عنه.