كشفت وسائل إعلام أمريكية، يوم أمس السبت، عن عملية إنزال عسكرية ضخمة للجيش الأمريكي على مقربة من الحدود الروسية، ضمن إطار المرحلة التمهيدية لأكبر ​مناورات​ لحلف الناتو في ​أوروبا​.

وذكر موقع "armytimes" الأمريكي نقلا عن وزارة الدفاع الأستوني أن ​القوات الأمريكية​ نفذت إنزالا جويا واسع النطاق في أراضي البلاد، ضمن إطار المرحلة التمهيدية لأكبر ​مناورات​ لحلف الناتو في ​أوروبا​ منذ 25 عاما.

وأكد المكتب الإعلامي التابع لهيئة الأركان العامة لقوات الدفاع الإستونية أن أكثر من 700 من عناصر الفرقة الـ82 التابعة لقوات الإنزال الأمريكية نفذوا عملية إنزال في مطار بلدة نورمسي في قضاء يارفا وسط البلاد، بالإضافة إلى إنزال آليات ومعدات قتالية.

ولفت ​الجيش​ الإستوني إلى أن معظم العسكريين الأمريكيين الذين شاركوا في العملية نقلوا إلى البلاد من ​الولايات المتحدة​ مباشرة، مشيرة إلى أن عملية الإنزال نفذت في "ظروف تكتيكية تشبه الواقع بأقصى قدر ممكن".

وأعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف للصحفيين أن نقل قوات الناتو والولايات المتحدة إلى قرب الحدود الروسية خط جديد أخر للتوتر.

وكالات