مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، لا تتجاوز مدته الـ27 ثانية، وثقه أحد أهالي مركز العياط، بمحافظة الجيزة بمصر، يرصد لحظة إلقاء أب ابنته من شرفة منزله، لتسقط أرضا، غارقة في دمائها، قبل أن يسرع سكان الشارع إلى إنقاذ الفتاة، ونقلها إلى المستشفى في حالة صحية حرجة.

وكشفت شاهدة عيان تدعى إيمان محمد وتعمل مدرسة بمركز العياط، كواليس ما جرى تلك الليلة، وأكدت أن الأب دائم الاعتداء على ابنته المصابة وشقيقتها الكبرى، فضلا عن منعهما من مغادرة البيت إلا للضرورة.

وأضافت: "أمس الجمعة أرسل الأب ابنته القاصر "أمل" في العقد الثاني من العمر لشراء طلبات من محل قريب من مسكنهم إلا أنها تأخرت دقائق -حسب وصفهم- فنهرها لدى عودتها ووصل الأمر إلى الإلقاء بها من الشرفة".

لم يكتف الأب بذلك، فقد ترجل مسرعا إلى الأسفل وواصل تعديه عليها بالضرب وحملها عنوة إلى الشقة وشقيقتها أيضا مانعا تدخل الجيران.

ونقلت سيارة إسعاف المصابة إلى مستشفى قصر العيني لتلقي العلاج اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وكان اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة، تلقى إخطاراً من العميد محمد عطوية مأمور قسم شرطة العياط بورود إشارة من إدارة شرطة النجدة بسقوط فتاة من علو.

وسرعان ما انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ لعمل التحريات، التي توصلت إلى أن شخصا ألقى ابنته وتدعى "أمل" في العقد الثاني من العمر من شرفة الشقة بالطابق الثالث.

وتمكنت الشرطة من ضبط الأب واقتياده إلى القسم، حيث أقر بارتكاب الواقعة بدعوى "كنت بربيها".

سكاي نيوز