كشفت مصادر إعلامية عربية عن تفاصيل فيلم مصري جديد يتحدث عن جانب من جوانب "المأساة الكبرى" التي تكبدتها البشرية بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأكدت المصادر أن النجمة السورية، سلاف فواخرجي، بطلة مسلسل "أسمهان" الذي حصل على ردود فعل إيجابية واسعة في العالم العربي، وافقت على العودة إلى السينما المصرية، بدور البطولة في أول فيلم روائي قصير عن تجربة العزل الصحي لمصابي فيروس كورونا.

وبحسب مجلة "سيدتي" المتخصصة بأخبار الفن والنجوم، يحمل الفيلم القصير عنوان "قباني في العزل" وهو من تأليف وإخراج محمد عادل عبد العظيم.
ويكشف الفيلم القصير عن تفاصل المعاناة والخوف الذي عانى منه الناس حول العالم في فترة انتشار وتفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال محمد عادل عبد العظيم في بيان صحفي: "أنا متحمس لصناعة هذا الفيلم قباني في العزل، وذلك لأننا جميعًا نعاني من فوضى وقت فترة فيروس كورونا".

أضاف عبد العظيم: "بينما يبدو العالم غارقًا في الكثير من الفوضى، فنحن شخصيًا لدينا الفوضى الخاصة بنا... إنها مثل حروبنا اليومية، البسيطة، في وسط حرب كبرى في وجه فيروس قاتل والموت نفسه".

وشاركت النجمة السورية في بطولة عمل مصري سينمائي، حمل اسم النجم المصري الراحل الكبير "حليم" من إخراج شريف عرفة وبطولة النجم الراحل أحمد زكي.