قال التلفزيون الصيني، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، إن الصاروخ الصيني تفك فور دخوله العلاف الجوي وسقط فوق بحر العرب.

وقال مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني، إن بقايا الصاروخ سقطت بموقع على خط الطول 72.47 درجة شرقا وخط العرض 2.65 شمالا.

وأضاف مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني، أن بقايا أكبر صاروخ صيني سقطت في بحر العرب (جزء من المحيط الهندي يحده من الجهات الأربعة إيران، باكستان، الهند، شبه الجزيرة العربية) يوم الأحد، ودمرت معظم مكوناته عند عودته إلى الغلاف الجوي للأرض، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

وأكد أن "أجزاء من صاروخ "لونغ مارش 5 بي" عادت إلى الغلاف الجوي في الساعة (10:24 صباحا بتوقيت بكين، 02:24 بتوقيت غرينتش) وهبطت في موقع بإحداثيات على خط طول 72.47 درجة شرقا، وخط عرض 2.65 درجة شمالا".

وتشير الإحداثيات إلى أنه سقط في المحيط في مكان ما جنوب غرب الهند وسريلانكا، وفقا لرويترز.

وقال المكتب إن معظم الحطام احترق في الغلاف الجوي.

أطلقت الصين، الخميس 29 أبريل/نيسان، الوحدة الرئيسية التي ستصبح مقر إقامة طاقم من ثلاثة رواد فضاء في محطة فضائية دائمة تنوي استكمالها بحلول نهاية العام المقبل 2022.

وانطلقت الوحدة التي يطلق عليها اسم "تيانخه"، أي "تناغم السماوات"، على متن الصاروخ "لونغ مارش 5 بي" - أكبر الصواريخ الصينية - من مركز ونتشانغ للإطلاق الفضائي في جزيرة هاينان الجنوبية.

وهذه الوحدة واحدة من ثلاثة مكونات رئيسية لما ستصبح أول محطة فضائية تطورها الصين لتنافس المحطة الفضائية الدولية، وهي المحطة الوحيدة العاملة حاليا في مدار حول الأرض.

وكان من المزمع إعادة هذه المرحلة الرئيسية من الصاروخ بشكل متحكم به، إلا أن الصين فقدت التحكم بها وعادت وسقطت على الأرض بشكل غير متحكم به، وكانت تدور حول الأرض مرة كل 89 دقيقة.