ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم إلى أكثر من سبعة ملايين شخص اليوم مع زيادة عدد الحالات في البرازيل والهند وفقا لاحصائية جديدة لرويترز.

وذكرت الاحصائية أن نحو30 بالمئة من الإصابات أو مليوني حالة توجد داخل الولايات المتحدة الأمريكية التي تتصدر الدول الأكثر تضررا بينما سجلت أمريكا اللاتينية ثاني أعلى حصيلة بما يزيد على15 بالمئة من حالات الإصابة .

وحسب الاحصائية فان عدد الوفيات جراء الفيروس اقترب من 400 ألف حالة على مستوى العالم حيث سجلت الولايات المتحدة الأمريكية زهاء ربع عدد الوفيات بواقع 110 آلاف حالة وهو الأكبر في العالم حاليا لكن الضحايا في أمريكا الجنوبية يزدادون بوتيرة سريعة.

ويوازي عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في خمسة أشهر فقط عدد الوفيات السنوية بسبب الملاريا وهو أحد أشد الأمراض المعدية فتكا في العالم.

إلى ذلك أعلنت السلطات الصحية الكندية تسجيل51 حالة وفاة و265 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الاربع والعشرين الماضية ليصل إجمالي الإصابات إلى 94355 والوفيات إلى 7703 حالات.

كماسجلت تركيا21 حالة وفاة و878 إصابة جديدة بالفيروس خلال اليوم الأخير ليقترب إجمالي الإصابات في البلاد من170ألفا.