أكدت رئيس دائرة خدمات القابون المهندسة رهام بشور، أن الأبنية والبنى التحتية في منطقة القابون غير جاهزة للسكن بسبب وجود تهديم في جزء كبير من المباني.

وفيما يخص تنظيم منطقة القابون والمباشرة في تنفيذه، أكدت بشور أنه عندما يتم تسليم الدراسات في المرحلة الثانية والثالثة ستعرض على مجلس محافظة دمشق ليقرها ويتم إعلانها لمدة شهر لدراسة الاعتراضات، حيث يعترض المواطنون بحسب مايخص عقار كل منهم في التنظيم، وبعد دراسة الاعتراضات يُبت بها، ثم يعلن المخطط بشكل نهائي.

أما جاهزية التنفيذ فهي وبحسب بشور تخضع لوضع القانون رقم 10 لعام 2018، و يتم بعدها حسر الملكيات وتحديدها وتشكيل لجان حل الخلافات وتوزيع الأسهم، مبينة أن هذا الموضوع من اختصاص لجنة التنظيم والتخطيط العمراني، وليس من اختصاص دوائر الخدمات.

نينار إف إم