وجد العلماء أن بعض الثدييات لا تتنفس فقط عن طريق الجهاز التنفسي فقط، فيمكن للخنازير والقوارض أن تتنفس من خلال فتحة الشرج أيضا.

وللتأكد من هذا الاستنتاج أجرى العلماء اختبارا طوروا خلاله جهاز تهوية بالأكسجين يتم إدخاله من فتحة الشرج ثم قارنوا حالة الحيوانات التي تلقت التهوية مع حالة الحيوانات التي لم تتلق التهوية، بحسب مجلة "ميد" العلمية.

وشاركت الفئران في الاختبارات الأولى حيث تبين أن القوارض التي لم تتلقى الأكسجين المعوي ظلت على قيد الحياة لمدة 11 دقيقة فقط أما المجموعة التي تلقت الأكسجين المعوي فظلت على قيد الحياة لمدة وصلت إلى خمسين دقيقة وهذا يعني أن الأكسجين وصل إلى القلب.

وكان هدف العلماء الأساسي هو إيجاد بديل للتهوية الاصطناعية التي يحتاجها بعض مرضى "كوفيد-19" ويحتاج الباحثون الآن لإجراء المزيد من التجارب لاستخدام التهوية المعوية عن طريق الشرج في مساعدة المرضى.

يذكر أن بعض الكائنات المائية طورت تنفسًا معويًا من أجل البقاء على قيد الحياة في ظروف انخفاض مستوى الأكسجين. وهكذا يستخدم خيار البحر وأسماك المياه العذبة أعضاء أخرى غير الرئتين أو الخياشيم للتنفس.