أطلق الرئيس بشار الأسد، حملة "الأمل بالعمل" على مواقع التواصل الاجتماعي، لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر عقدها في 26 أيار/مايو الجاري.

 وقال مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، "الرئيس الأسد أطلق حملته الانتخابية على منصات التواصل الاجتماعي، والتي ستستمر حتى 24 مايو/أيار الجاري، كما حددت المحكمة الدستورية العليا".

وأشار المصدر إلى أن اسم الحملة يشير إلى أن مستقبل سوريا مرهون بالعمل والإنتاج والزراعة والإعمار، "وبالتالي الأمل بيد كل مواطن وليس فقط بيد الرئيس".

وحدد مجلس الشعب السوري، يوم 20 مايو الجاري، موعدا للانتخابات الرئاسية للسوريين المقيمين خارج البلاد؛ في حين ستجري الانتخابات داخل البلاد في 26 مايو الجاري.

وينافس الأسد في الانتخابات الرئاسية، كلا من الوزير السابق عبد الله سلوم عبد الله، والمعارض محمود أحمد مرعي.

ويتولى الفائز بالانتخابات المقبلة، رئاسة البلاد لمدة 7 سنوات؛ وذلك حسب الدستور السوري، وقانون الانتخابات لعام 2014.