استقبل الرئيس بشار الأسد، اليوم الاثنين، رئيس جمهورية أبخازيا أصلان بجانيا الذي يقوم على رأس وفد رسمي رفيع بزيارة إلى الجمهورية العربية السورية تستمر خمسة أيام.

وعقد الرئيسان الأسد وبجانيا جلستي محادثات موسعة، وثنائية جرى خلالهما التباحث في مجالات التعاون الثنائي وآفاق تطويره، والعمل المشترك من أجل الانطلاق نحو مرحلة جديدة من تعزيز وتمتين العلاقات بين البلدين وخصوصاً على الصعيد الاقتصادي، وتبادل البعثات العلمية والدراسية.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أن العلاقات الثنائية مبنية على أساس متين من المقومات، والعناصر المشتركة التي تجمع سورية وأبخازيا من حيث تمسكهما بقرارهما المستقل، ومقاومتهما للهيمنة الاستعمارية رغم تعرضهما للحصار والحروب، والإرهاب العسكري والاقتصادي والسياسي، ومن حيث التنوع في النسيج الاجتماعي، والروابط المشتركة بين الشعبين الصديقين.

كما جرى التباحث أيضاً حول عدد من المواضيع ذات الشأن السياسي، والوضع في سورية وأبخازيا، والضغوط التي يتعرض لها البلدان، والمجازر التي ترتكبها “إسرائيل” في الأراضي الفلسطينية، وتعدياتها المستمرة على حقوق الفلسطينيين، بالإضافة إلى الوضع في أوكرانيا وجمهورية القرم الروسية، ومحاولات التصعيد الغربية ضد روسيا الاتحادية في هذين الملفين.

وكانت قد جرت للرئيس الأبخازي مراسم استقبال رسمية لدى وصوله إلى قصر الشعب، حيث كان الرئيس الأسد في مقدمة مستقبليه.

ثم عزف النشيدان الوطنيان لجمهورية أبخازيا والجمهورية العربية السورية.

بعد ذلك جرى استعراض حرس الشرف، وصافح السيدان الرئيسان بشار الأسد وأصلان بجانيا أعضاء الوفدين الرسميين.

ويضم وفد جمهورية أبخازيا فاليري كفارتشيا رئيس الجمعية الوطنية، وألخاس كفيتسينا رئيس إدارة مكتب الرئيس، وبيسلان جوبوا النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الزراعة، وكريستينا أوزغان نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الاقتصاد، وداور كوفي وزير الشؤون الخارجية، وتموراز خيشبا وزير السياحة، وباغرات خوتابا سفير جمهورية أبخازيا في دمشق.

وحضر المحادثات من الجانب السوري الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين، ومنصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية، ومحمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، ومحمد رامي مرتيني وزير السياحة، وزهير خزيم وزير النقل رئيس بعثة الشرف، وحسان قطنا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي، والدكتورة بثينة شعبان، ولونه الشبل المستشارتان الخاصتان في رئاسة الجمهورية.

المصدر: sana