حذرت منظمة الصحة العالمية في دراسة حديثة لها من تناول كوبين من المياه الغازية يوميا، مؤكدة أنه يزيد من خطر الوفاة المبكرة.

وبحسب الدراسة التي نشرتها الاندبندنت عن مجلة جاما إنتيرنال ميديسين قامت بتحليل بيانات ما يزيد على 450 ألف شخص تخطى متوسط اعمارهم الـ50 عاما، في 10 دول أوروبيّة، وتابعهم الخبراء على مدى 16، سُجِّل خلالها أكثر من 41 ألفاً و600 حالة وفاة.

وقالت الدراسة إن 9.3% من الذين شربوا أقل من كوب واحد من المشروبات الغازية شهريّاً فارقوا الحياة خلال الـ 16 عاماً، المدة التي دامتها الدراسة، مقارنة مع 11.5% من الذين شربوا كوبين أو أكثر من كوب بسعة 250 ملليليتراً يومياً.

وتحدثت عن عوامل أخرى أثرت على النتائج، كمؤشر كتلة الجسم والنظام الغذائيّ والنشاط البدنيّ والتدخين والتعليم.

ولوحظ أنّ زيادة الخطر ترتبط بكل من المشروبات المحلاة بالسكر وتلك المُحلاة بالسكر الاصطناعيّ، كذلك لم تختلف النتائج لدى كل من الرجال والنساء.

لكن الدراسة أكدت في المقابل أن المشروبات الغازيّة ليست هي السبب الوحيد لزيادة خطر الموت المبكر، مؤكدين ضرورة إجراء أبحاث إضافيّة من أجل معرفة الأسباب المحتملة لتأثير المحليات الصناعيّة السلبيّ في الصحة.