يسعى الكثير من الأشخاص للتخلص من الوزن الزائد من خلال اتباع حمية معينة، والتي تستوجب اتباعها بصرامة من أجل الحصول على النتيجة المنتظرة.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "بينك فيلا "، فهناك خمس خرافات شائعة عن الحميات الغذائية منتشرة بقوة ولا تستند إلى أي أدلة علمية أو طبية تؤكدها.

مراقبة السعرات الحرارية
يقوم بعض الأشخاص بتناول ما يريدون من الأطعمة حتى لو كانت غير صحية اعتمادا على حساب عدد السعرات الحرارية، لكن طبيعة الأطعمة الضارة ستضر بصحة الجسم وتعيق عملية فقد الوزن.

قبل بضعة أيام، نشر الموقع طريقة بسيطة لمعرفة مقدار الطعام حتى لا تضطر إلى متابعة متاعب حساب السعرات الحرارية.

وجبة الإفطار
تعتبر وجبة الإفطار مهمة لأنها تقلل احتمالية شراهة تناول الطعام بعد ذلك عند الشعور بالجوع لكنها ليست أساسية في الحميات الغذائية، فيمكنك عدم تناولها إذا كنت تشعر بالشبع ولا تريد تناول الطعام في ذلك الوقت.

ولن يؤثر عدم تناول الإفطار على فاعلية عملية التمثيل الغذائي ولن يؤدي لإبطائها فالأشخاص الذين يتبعون حمية الصيام المتقطع لا يتناولون وجبة الإفطار ويفقدون الكثير من الوزن.

وجبات صغيرة
من المعلومات غير الصحيحة بحسب التقرير أهمية تناول وجبات صغيرة عدة مرات على مدار اليوم لتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

وأوضح التقرير أن هذا الأمر "له تأثير ضئيل للغاية، فإذا أردت فقدان الوزن الزائد، فهذه الطريقة قد تؤدي لنتائج عكسية".


أفضل طريقة لزيادة التمثيل الغذائي هي الحصول على عضلات هزيلة لأنها تساعد على حرق السعرات الحرارية حتى أثناء الراحة.
الصيام 
انتشرت في الآونة الأخيرة حمية الصيام المتقطع لمدة تتراوح بين 12-16 ساعة يوميا حيث يقوم الجسم بحرق المزيد من الدهون للحصول على الطاقة.

وأشار التقرير إلى أن هذا النظام ليس حتميا لأنه قد يؤدي لانخفاض وظائف المخ المعرفية والإدراكية بسبب الإرهاق إضافة إلى العديد من المشكلات الصحية الأخرى، لذا تأكد من اتباع نظام غذائي ونمط أكل يناسبك.

قد يؤدي تقييد السعرات الحرارية إلى فقدان الدهون ولكن بالنسبة لبعض الأفراد، يمكن أن يمثل التمرين وحتى القيام بالمهام اليومية أثناء الصيام تحديا كبيرا، ويمكن أن يؤدي أيضا إلى انخفاض في الوظائف المعرفية وقد تواجه مشاكل صحية أخرى.

الطعام الصحي  
الأكل النظيف مهم، لكن التركيز فقط على جودة الطعام ونسيان الكمية هو من الأخطاء التي يقع فيها معظمنا. بالنسبة للأكل غير المعكوس، يعني تناول الطعام النظيف تناول أطعمة طبيعية وكاملة وتجنب الأطعمة المعبأة والمعالجة. يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة النظيفة إلى نتائج عكسية إذا لم تحرق السعرات الحرارية الزائدة. لذا تناول طعامًا نظيفًا ولكن كن واعيا أيضا بعدد السعرات الحرارية الإجمالية التي تستهلكها في اليوم.