بحث أمين لجنة تنمية العلاقات التجارية الإيرانية السورية “حسن دانائي فر” مع الوفد الاقتصادي السوري الذي يزور طهران آفاق تطوير العلاقات التجارية والصناعية بين البلدين.

وخلال لقائه في طهران الوفد الاقتصادي السوري الذي يضم معاوني وزيري التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال الدين شعيب والصناعة الدكتور جمال العمر ومديري مؤسستي السورية للتجارة أحمد نجم والصناعات النسيجية المهندس حارث مخلوف شدد دانائي فر على سعي بلاده لإيجاد البنى التحتية اللازمة لتعزيز هذه العلاقات وتطويرها في مختلف المجالات مشيراً إلى ضرورة وضع جدول زمني لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه بالاستفادة من الامكانيات المتوافرة لدى الجانبين.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أهمية الزيارة التي يقوم بها الوفد السوري لإيران وإطلاعه على كل الفرص والمجالات التي تخدم القطاعات المختلفة في سورية بما فيها التجارية والصناعية والسلع والمواد الأولية وخطوط الانتاج والتكنولوجيا التي تحتاجها سورية وقال إن “هناك أموراً مهمة كمقايضة السلع الموجودة لدى كل طرف” مشدداً على أهمية تأسيس شركة تجارية مشتركة بين الجانبين وفتح متجر لإيران في سورية ومتجر سوري في إيران بالإضافة الى إقامة معارض تجارية في سورية وإيران لعرض المنتوجات الخاصة بالبلدين وكشف المسؤول الإيراني عن وجود عقود مختلفة موقعة بين الجانبين معبراً عن دعم بلاده لكل خطوة تعزز التعاون التجاري والصناعي المشترك.

من جانبه قال سفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب الذي شارك بالاجتماعات إن “زيارة الوفد السوري ستؤسس لمرحلة جديدة للتعاون مستقبلاً بين البلدين وتتيح الفرصة للمزيد من آفاق التعاون بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين” مجدداً التأكيد على تقديم كل الدعم لمسيرة التعاون بين الجانبين.

وشدد السفير ديوب على أهمية العمل على تأسيس شراكات بين الجانبين في المجالات التجارية والصناعية وخطوط الانتاج للوصول إلى نتائج حقيقية وملموسة في مختلف قطاعات التعاون المشترك وخاصة من خلال تنفيذ ما تم التوافق عليه وما سيتم الاتفاق عليه لاحقاً.