طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات التقيد باعتماد النماذج الامتحانية المنشورة على موقعها الإلكتروني فقط ومنع نشر نماذج على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الصفحات الشخصية والمجموعات من قبل أي شخص مهما كانت صفته تحت طائلة المسؤولية.

وأكدت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم حصر مناقشة النماذج الامتحانية عبر الفضائية التربوية والمنصات من خلال الندوات الامتحانية والتي يتم فيها شرح القالب الامتحاني مع إعطاء أمثلة عن الأسئلة وليس نماذج كاملة.

وبينت الوزارة أن هذا الإجراء اتخذ نتيجة انتشار ظاهرة نشر نماذج امتحانية كثيرة مع سلالم تصحيح خاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل موجهين أو مدرسين أو بعض المدارس والمعاهد الخاصة وهذه الظاهرة تسبب تشويشاً للطلاب بسبب وجود أخطاء علمية وتربوية ولغوية في صياغة الأسئلة ضمن النماذج المعروضة ولا سيما أن بعض من يقوم بنشر هذه النماذج غير مدرب بالشكل المناسب.