جددت وزارة الخارجية الروسية التأكيد على أن موقف الولايات المتحدة من الاحتجاجات الحاشدة على أراضيها هو دليل على ازدواجية المعايير لديها داعية الإدارة الأمريكية للعودة إلى “نصائحها” التي صدعت العالم بها في مجال حقوق الإنسان وتطبيقها على أراضيها.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم أورده موقع قناة روسيا اليوم إن “أفضل ما يمكن أن تقوم به واشنطن هو العودة إلى نصائحها بشأن احترام حقوق الإنسان وتطبيقها في الولايات المتحدة وان تدخل في حوار سلمي ومتحضر مع المحتجين” مذكرة واشنطن بأفعالها على مدار العقود الماضية عندما كانت “تعلم” الدول الأخرى كيفية التعامل مع الاحتجاجات وتأجيجها النزاعات الداخلية.

وأوردت الوزارة في بيانها مقتطفات من تصريحات المسؤولين الأمريكيين الذين أدانوا تعامل سلطات مختلف الدول مع الاحتجاجات.

وكانت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا اكدت في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة تواجه حاليا الفوضى التي كانت تزرعها خلال السنوات الماضية في دول العالم الأخرى مشددة على أن العنصرية في المجتمع الغربي بلغت حداً لا يمكن إخفاؤه.