غادرت طائرة تابعة للخطوط الجوية الهندية المطار في نيودلهي في وقت مبكر من يوم الخميس، في طريقها إلى مطار نيوارك بالولايات المتحدة كما هو مقرر.

غير أنه لم يشأ للرحلة أن تنطلق بهدوء أو تكمل طريقها بشكل عادي، فبعد نصف ساعة تقريبا، اضطرت الطائرة إلى العودة إلى مطار أنديرا غاندي الدولي في نيودلهي، خصوصا بعد الذعر الذي انتاب الركاب على الطائرة.

أما السبب وراء الذعر الذي عاشه الركاب على متن الطائرة، فليس بسبب خلل فني ولا حالة طارئة ما في المحركات، وإنما "خفاش".

 فقد شوهد الخفاش في مقصورة الركاب في طائرة بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الهندية "إير إنديا"، وهو يحلق في حالة اضطراب داخل المقصورة.

ومع انتشار الذعر على الطائرة، أبلغ الطاقم قائدها عن وجود الخفاش، الذي قام بدوره بإبلاغ مراقب الحركة الجوية في المطار، حيث أعلنت حالة الطوارئ الاحتياطية.

وتم استدعاء موظفي الحياة البرية للقبض على الخفاش وإزالته من المقصورة، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

 وفي وقت لاحق، عثر على الخفاش ميتا في درجة رجال الأعمال بالقرب من المقعد رقم ثمانية، ثم تم تبخير الطائرة، وفقا لما ذكره مسؤولو المديرية العامة للطيران المدني في الهند.

ثم استقل الركاب رحلة مختلفة قبل وصول رحلة الخطوط الجوية الهندية إلى مطار نيوارك الأميركي في وقت لاحق من نفس اليوم.