أكدت محافظة ريف دمشق أن تعرفة أجور النقل الجماعي السرافيس على خط جرمانا دمشق لا تزال كما هي ولم يتم اتخاذ أي قرار برفعها حتى الآن.

وبين عضو المكتب التنفيذي المسؤول عن قطاع النقل في محافظة ريف دمشق عامر خلف في تصريح لمندوبة سانا أن أصحاب السرافيس العاملة على خط جرمانا دمشق طالبوا المحافظة منذ يومين برفع التعرفة لأنها أصبحت غير متناسبة مع الارتفاع الحالي في الأسعار.

وأشار إلى أنه ستتم مناقشة مطالب أصحاب السرافيس غداً خلال اجتماع لجنة نقل الركاب المشتركة وسيرفع القرار المتخذ إلى مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة الريف التي ستقوم بدورها بدراسته من جميع جوانبه وسيتم رفع القرار إلى المحافظة ليتم تصديقه من قبل المكتب التنفيذي.

وفي هذا الإطار أوضح مدير عام الشركة العامة للنقل الداخلي المهندس سامر حداد في تصريح مماثل أن الشركة سيرت اليوم 15 باصاً منذ السابعة صباحاً لتعويض النقص الحاصل بالسرافيس العاملة على خط جرمانا دمشق نتيجة توقف بعضها عن العمل مشيراً إلى أن باصات الشركة مستمرة بالعمل.

ولفت حداد إلى أنه تم التنسيق مع فرع مرور دمشق لتسهيل عملية نقل الركاب على هذا الخط وتخفيف الازدحام علماً أن الشركة سيرت باصات إضافية على خطي قطنا وقرى الأسد بريف دمشق لتخفيف الازدحام عليهما.

العقيد عبد الجواد عوض رئيس فرع مرور ريف دمشق أوضح أنه تم التواصل مع أصحاب السرافيس لمعرفة أسباب توقفهم عن العمل الذين أكدوا أن التعرفة غير مناسبة مع واقع الأسعار الحالية مؤكداً أنه تمت عودة السرافيس إلى العمل بعد التواصل مع الجهات المعنية التي ستقوم بدراسة مطالبهم والبت فيها قريباً.