أعلنت نقابة المحاميين السوريين أن دول الاتحاد الأوروبي بدأت تدريجياً بالعودة إلى سوريا.

أتى ذلك بعد توقيع النقابة عقداً مع القائم بأعمال السفارة القبرصية في دمشق، سيفاك أفيديسيان، لاستئجار عقارٍ جديد للسفارة في العاصمة.

وقالت النقابة في بيانٍ لها نشرته عبر صفحتها على "فيسبوك" إن "عقد إيجارٍ وقّعته مؤسسة خزانة تقاعد المحامين في سوريا يمثلها نقيب المحامين الفراس فارس، وسفارة جمهورية قبرص يمثلها سيفاك أفيديسيان، القائم بالأعمال الأصيل لجمهورية قبرص".

وأوضحت النقابة أن مؤسسة الخزانة ستؤجر عقارها الكائن في منطقة أبو رمانة للسفارة القبرصية "ببدل إيجار ممتاز، يعادل أضعاف بدلات الإيجار السابقة"، مشيرةً إلى أن ذلك "سينعكس على تحسين وإنعاش موارد صندوق الخزانة".

تأتي هذه العودة بعد أيامٍ قليلةٍ على الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية، وفوز الرئيس بشار الأسد في الانتخابات بنسبة 95.1% من أصوات الناخبين داخل وخارج سوريا.