يشيد خبراء العالم بجودة ما أبدعته روسيا في مطلع العقد الأخير من القرن العشرين.

ورأى محرك جديد النور حينئذ في روسيا وهو محرك للصواريخ سمّاه صناعه بـ"محرك الصواريخ 180" ("إر دي-180" باختصار). وأقبلت الولايات المتحدة الأمريكية على شراء محركات "إر دي-180" من روسيا بسبب جودتها لتركبها في صواريخ "أطلس 3" و"أطلس 5". ونجحت الولايات المتحدة في إطلاق 92 صاروخا مجهزا بمحرك "إر دي-180" حتى الآن وهو ما جعل خبراء العالم يشيدون بمواصفات صاروخ "إر دي-180". وذكر تلفزيون القوات المسلحة الروسية "زفيزدا" أن إيلون ماسك، مؤسس شركتي "سبيس إكس" و"تسلا"، قال عن محرك "إر دي-180" إنه أفضل تصميم في العالم.

ويعمل إيلون ماسك الآن للحصول على المحرك الذي يتفاعل فيه الأكسيجين مع الميثان وليس الكيروسين. وأخبر المهندس فيكتور غوروخوف تلفزيون "زفيزدا" بأن علماء روسيا أصبحوا أول من اقترح استخدام المحركات التي تعمل بالميثان.

وأشار إلى أنهم قاموا بتطوير المحرك الذي ينتج قوة الدفع للصواريخ التي يطير عليها رواد الفضاء ليعمل بالأكسيجين والميثان، وجرّبوه لأول مرة في عام 1998.