ارتقى  4 أشخاص وأصيب 13 آخرون بجروح عندما فتح مسلحو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الثلاثاء، نيران أسلحتهم في مدينة منبج (شمال شرقي حلب) باتجاه محتجين على محاولات "قسد" إجبار الشبان في المدينة على الالتحاق بصفوفها.

وأبلغت مصادر محلية، وكالة "سبوتنيك"، أن "مسلحي قسد أطلقوا الرصاص الحي باتجاه متظاهرين عند دوار الجزيرة وسط منبج ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 13 آخرين بجروح بينهم إصابات خطيرة".

وقالت المصادر إن الاحتجاجات تتواصل بشكل يومي ضد ممارسات قسد القمعية وإجبار الشبان على الانضمام للقتال في صفوفها".

وأضافت المصادر أن "قسد فرضت حظر تجول والمدينة مغلقة بشكل كامل".

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها قسد المرتبطة بالقوات الأميركية شرق الفرات حملات مداهمات واختطاف لتجنيد الشبان.

ونقلت وكالة "سانا" عن مصادر: أن "مجموعة من الأهالي هاجمت مقراً لميليشيا الأسايش عند أطراف قرية الياسطي بريف مدينة منبج حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان".

وأضافات الوكالة أن "ميليشيا قسد صعد خلال الأيام الماضية عمليات المداهمة التي تنفذها في المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية واختطفت العشرات من الشبان في أرياف دير الزور والرقة والحسكة وحلب بهدف تجنيدهم قسراً للقتال في صفوفها".

تصنيف :