كشف الكاتب والمنتج المصري أحمد الإبياري، عن موقف تعرض له الفنان الراحل سمير غانم خلال تواجده في قطر.

وقال الإبياري في تصريحاته على قناة "أون" المصرية: "وإحنا في قطر واحد حلف إنه لازم يشتري التذكرة بـ 20 ألف دولار، ما يعادل 310 آلاف جنيه مصري، وسمير غانم وزع الفلوس على كل الفرقة ومخدهاش لنفسه، واعتبر أن الفلوس هدية للجميع، سمير غانم كان بيعمل عيد ميلاده على المسرح لو جيه يوم عرض".

وقال إن الفنان سمير غانم كان "مرزق ورزقه في رجليه"، وكان الجمهور يحبه لدرجة أن كثيرا من الناس كانوا يشاهدون المسرحيات عدة مرات على مدار سنوات متتالية.

وأَضاف أن كلمة فارسير تطلق على الممثلين الأعلى أجرا وينطبق هذا اللقب على سمير غانم وإسماعيل ياسين ومحمد عوض وفؤاد المهندس.

وأشار الإبياري إلى أن سمير غانم كان يشتري الإكسسوارات الخاصة بدوره، ويصمم ملابس مخصصة، وكان يفاجئ الجميع بالبدل التي يرتديها، وكان يحرص على توظيف الإكسسوارات لأداء المشاهد الكوميدية.

وتابع الإبياري: "مفيش فنان عرض خارج مصر قد سمير غانم، عشان عرض في الخليج وأمريكا وأوروبا وفرنسا وحقق نجاحا كبيرا، فمثلا في تونس عملنا 21 حفلة ورا بعض، وده كان نجاحا كبيرا جدا جدا، والمسرح كان كامل، وفي لبنان عرضنا 3 أشهر مستمرة وبقينا مقيمين، وكان بيعرض مرتين في اليوم، ودي نجاحات مش طبيعية، وعرض في سوريا كمان 30 حفلة".

وأكد أن سمير غانم كان عنده موهبة في الغناء ويحاول دائما أن يضيف مشهدا غنائيا في المشاهد من أجل إضافة حس كوميدي جديد.

المصدر: الوطن